منوعات

اكتشاف مقابر فايكنغ في السويد

وكالات

|
04:32 2021/07/07
A-
A+
Doc-P-520369-636755390127954696.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

اكتشف علماء سبع مقابر للفايكنغ بها هياكل عظمية جيدة الحفظ، بما في ذلك رضيعان توأم، في بلدة سيغتونا السويدية.

 

وعثر علماء الآثار داخل المقابر على عظام عمرها 1000 عام، تعود لثمانية أشخاص، 4 بالغين و4 أطفال كانوا على الأرجح من الفايكنغ الذين تحولوا إلى المسيحية، وفق موقع "لايف سيانس" العلمي.

 

يوهان رانر، مدير مشروع عمليات التنقيب في الموقع يقول: "وضعية المقابر وطريقة الدفن، تضفي على المقابر الطابع المسيحي".

 

وأضاف رانر: "معظم الناس دفنوا على ظهورهم في وضعية من الشرق والغرب، في حين أن الأشخاص الذين اتبعوا معتقدات الفايكنغ التقليدية في هذه المنطقة من السويد في هذه الحقبة التاريخية، كانوا يميلون إلى حرق جثث موتاهم".

 

كما عثر الأثريون على رواسب من الفحم وبعض التوابيت المحترقة جزئيًا، مما يشير إلى أن طقوس النار كانت قد أُستخدمت في أربعة مدافن على الأقل.

 

ولفت رانر إلى أن هذه التقاليد شائعة إلى حد ما في قبور كريستيان فايكنغ، لكنها نادرة في السابق في سيغتونا.

 

كما تم العثور على حجرات حجرية أعلى أربعة من القبور، كان إحداها محاطا بقطعة حجرية (حجارة موضوعة في شكل صندوق) تحيط بها.

 

وقال رانر: "لم تكن هذه المعالم معروفة من قبل في بلدة سيغتونا"، مشيرا إلى أنها شائعة بين القبور المسيحية المبكرة في هذه المنطقة من السويد، التي تقع على بعد 23 ميلا (37 كيلومترا) شمال غرب ستوكهولم.

جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية
جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية