منوعات

مراكش.. نداءات عاجلة لإنقاذ ساحة جامع الفنا

وكالات

|
01:54 2021/04/25
A-
A+
Doc-P-520369-636755390127954696.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

اتخذ مثقفون مغاربة من شبكات التواصل منبرا لبث نداء إلى السلطات، بهدف حماية ساحة جامع الفنا ذائعة الصيت في مدينة مراكش جنوبي المغرب، مما وصفوه بـ"فوضى البناء والمطاعم العشوائية".

وجاء النداء، الذي شارك فيه أيضا فنانون وناشطون، بعنوان "نداء أهل مراكش ومحبيها"، وطالبوا فيه إعادة الاعتبار لتراث "الحلقة"، الذي يعطي لمراكش وساحتها التاريخية زخمها التراثي والفني والمعرفي، لأنه روح الساحة وجوهر تفردها وحكمة تصنيفها الدولي.


وتعد ساحة جامع الفنا أحد أبرز رموز مدينة مراكش منذ تأسيسها في القرن الحادي عشر، ويزوره السياح من أنحاء العالم، فمراكش تعد أبرز الوجهات السياحية في المغرب.


ومراكش كلمة أمازيغية تعني "أرض الله"، وقلب هذه المدينة النابض هو ساحة مسجد الفنا، وفيها تجار يعرضون سلعا وفنانون يقدمون عروضا مبهرة و"حكواتيون" يروون القصص، أو "الحلايقيون" كما يوصفون هناك.

وتشهد مدينة مراكش منذ عام 2014 أعمالا كبرى لترميم المدينة العتيقة داخل السور التاريخي، وإعادة الاعتبار لتراثها المادي والمعنوي، وإعداد برنامج لإحياء هذه الساحة العريقة التي صنفت من قبل اليونسكو عام 2001 كرائعة من روائع التراث الإنساني.


أحلك العهود
ويرى مطلقو النداء أن ساحة جامع الفنا في مراكش تعيش "أحلك عهود عزلتها عن أهل مراكش ومحبيها، بعد أن استنزفت معانيها وخبا إشعاعها الفني وتلاشى عمقها الروحي، لصالح فوضى البناء وهيمنة رواج تجاري ومطعمي عشوائي، يخدم زيفا السياحة".


ويقول الكاتب المغربي ورئيس جمعية "منية مراكش" لإحياء تراث المغرب وصيانته جعفر الكنسوسي، إن النداء جاء لدق ناقوس الخطر بشأن المخاطر المحدقة بهذه الساحة العريقة، وبروحها المتمثلة في "الحلقة"، التي صارت اليوم غريبة عن الشعب.

جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية
جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية