محلي

الأزهر الشريف يدين منع ميليشيا الحوثي صلاة التراويح في المساجد

اليمن اليوم

|
02:07 2021/05/02
A-
A+
Doc-P-520369-636755390127954696.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

أدان الأزهر الشريف، السبت، منع إقامة صلاة التراويح في المساجد في اليمن بقوة السلاح، مؤكدا أنه مخالف لمبادئ الدين.

وقال الأزهر في بيان، إنه تابع ما تداولته بعض وسائل الإعلام اليمنية، عن قيام بعض الأفراد والجماعات بمنع إقامة صلاة التراويح في بعض المساجد بقوة السلاح، دون اكتراث لحرمة الشعائر الدينية في شهر رمضان المبارك، أو احترام للمبادئ الشرعية التي تنص على احترام حق العبادة".

وأضاف أن من واقع مسؤوليته الإسلامية العالمية، يدين بشدة هذا العمل المخالف لمبادئ الأديان، والمناهض للمواثيق الدولية كافة، التي توجب احترام حرية العقيدة وحماية دور العبادة، وتكفل حق ممارسة الشعائر الدينية.

ودعا الأزهر الجميع لمنع تلك الممارسات العنصرية البغيضة حتى يعم الأمن وينتشر السلام في كل ربوع الدنيا.

ورغم أن الأزهر لم يسم مليشيات الحوثي باسمها في بيانه، لكن جاءت إدانته بعد ساعات من دعوة وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية للاتحادات وعلى رأسها الأزهر الشريف ومنظمة العالم الإسلامي ومنظمات حقوق الإنسان إلى إدانة ممارسات "الحوثيين" ضد المساجد.

وقالت الأوقاف اليمنية إن "اليمنيين يعانون من تصاعد أعمال التعدي والتعسف من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، والتي تحارب إقامة شعائر الله في بيوته، كإقامة صلاة التراويح في الأرياف، ومنع إقامتها بشكل جزئي في المدن، من خلال القيود والمضايقات، بالإضافة إلى حرمان المسلم من حقه في الاعتكاف وقيام الليل، وصولاً إلى إغلاق مراكز تحفيظ القرآن الكريم".

واتهم البيان "ميليشيا الحوثي بالسعي بالقوة إلى فرضِ آرائها ومعتقداتها الخرافية التي تخالف العقيدة الإسلامية الصّافية لليمنيين”.

واتهمت الوزارة أيضاً في بيانها ميليشيا الحوثي "بتحويل بعض المساجد إلى مجالس لمضغ القات وساحات للهو والرقص ومخازن للأسلحة والعبوات المتفجرة ومعتقلات لمن يخالفهم في الفكر والمعتقد، إضافة إلى إجبار الناس على الاستماع لخطب زعيم الجماعة، وقراءة ملازم شقيقه".

 

جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية
جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية