محلي

سياسيون : تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية توصيف دقيق وواقعي

اليمن اليوم

|
01:59 2021/01/12
A-
A+
Doc-P-520369-636755390127954696.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

ردود أفعال كبيرة قوبل بها القرار الأمريكي بتصنيف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، منظمة إرهابية، بما يمثّل خطوة شديدة الأهمية فيما يتعلق بمواجهة حاسمة للمليشيات

 

حيث قال رئيس الوزراء السابق ومستشار رئيس الجمهورية، أحمد عبيد بن دغر، إن القرار الأمريكي بتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية، توصيف دقيق وواقعي للحوثيين، وهو قراءة متقدمة للحالة في اليمن.

 

وأوضح بن دغر إن القرار الأمريكي يجرد مليشيا الحوثي - الذراع الإيرانية في اليمن- من سلاح المظلمة الكاذبة التي ادعوها، مشيراً إلى أن قرار تصنيف المليشيا الحوثية، يضع أصدقاء اليمن أمام الحقيقة الحوثية مجرّدة كما هي، باعبتار الجماعة الحوثية "منظمة إرهابية عنصرية ومتطرفة".

 

الناشط السياسي والحقوقي، عبدالله السقاف، قال في تعليق له على (تويتر) إن قرارالولايات المتحدة الامريكية بتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية، قرار مرحب به من قبل الشعب اليمني ومطلب شعبي منذ 2015م.

 

وأضاف السقاف: "ولو كان اتخذ القرار في وقت سابق لساهم في إنهاء الحرب، فتفجير المنازل يكفي لاتهامهم بالإرهاب".

 

ويرى وزير الإعلام والثقافة ، معمر الإيرياني، أن تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية "سيحمي المدنيين من جرائمهم"، داعيا كافة الدول العربية لإدراج المليشيا على لوائح الإرهاب.

 

وإلى ذلك يقترح واثق الحسني في تعليق له على ( تويتر) أن يكون ميناء عدن بديلاً "لاستقبال جميع السفن التجارية خصوصاً بعد تصنيف الحوثيين منظمة ارهابية"، متمنياً من "التحالف العربي دعم الميناء بكافة الأجهزة الحديثة بما يتطلب سرعة تخليص البضائع ومعاملات التجار".

 

وحسب مصادر سياسية في صنعاء، فإن من شأن تصنيف الحركة الحوثية جماعة إرهابية، أن يعزّز من مسئولية الحكومة اليمنية الكاملة في محارب الإرهاب ومموليه وداعميه التي تدعم جماعة الحوثي، اعتبارًا من تاريخ 19 يناير 2021.

 

وتعتقد المصادر أن التصنيف الجديد للمليشيا الحوثية، سيوقف تحركات مارتن غريفيث التي وصفتها المصادر بـ( الخادعة) وضغوطه الدولية لانتزاع شرعية مزعومة للمليشيا الإرهابية.

 

وفي حديثها إلى (نيوز يمن) قرأت مصادر سياسية في صنعاء، في قرار أمريكا تصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية، إيقاف لاتفاق ستوكهولم وإيقاف سرقات الحوثي للمساعدات من أفواه اليمنيين.

 

 وحسب هذه المصادر فمن شأن القرار تخفيف الهيمنة الحوثية على القبائل "على اعتبار أن من يتعاون من المليشيا الحوثية الإرهابية سيكون تحت المسائلة القانونية الدولية، أو تحت استهداف طيران التحالف الدولي المحارب للإرهاب".

جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية
جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية