اقتصاد

تراجع جديد للريال اليمني أمام العملات الأجنبية في عدن

عدن - اليمن اليوم

|
12:31 2020/09/20
A-
A+
Doc-P-520369-636755390127954696.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

يواصل الريال اليمني انهياره أمام العملات الأجنبية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، مقابل استقرار نسبي في مناطق المليشيات الحوثية.

وقال مصرفيون إن سعر الدولار الواحد لامس ثمانَمائة وخمسين ريالا في سوق الصرافة اليوم الأحد فيما وصلت قيمة الريال السعودي إلى أكثر من مائتين وعشرين ريالاً.

ويسجل الريال اليمني أدنى قيمة له وسط مطالبات للحكومة والبنك المركزي بالتدخل لوقف الانهيار.

ويأتي على رأس الأسباب شحّ الموارد وتوقف المنح والقروض الأجنبية إضافة إلى توقف الكثير من المشاريع الممولة من الخارج وانخفاض تحويلات المغتربين.

وتسبَّبَ انهيارُ العملة المحلية في ارتفاع قياسي لأسعار السلع الأساسية ما دفع تجار المواد التموينية لإغلاق متاجرهم في عدد من المحافظات.

وقال خبراء اقتصاديون إن العملة الوطنية ستظل في حالة تهديد بالانهيار إذا لم يتم تدارك الوضع وتمكين الحكومة من تحصيل موارد من العملتين المحلية والأجنبية سيؤدي إلى نتائج كارثية.

ويرجع تدهور العملة لغياب دور فعال للبنك المركزي اليمني في عدن في ضبط إيقاع السياسة النقدية وترك بعض الصرافين للتحكم في سوق الصرافة عبر المضاربة بها ..

وتمنع مليشيات الحوثي في صنعاء من تداول الطبعة الجديدة ما تسبب في تركيز السيولة النقدية وتكدسها في مناطق الحكومة أدى إلى زيادة الطلب على العملات الأجنبية والعكس في مناطق صنعاء التي تعاني من شح في السيولة النقدية للريال اليمني مما نتج منه انخفاض الطلب على العملات الأجنبية.

جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية
جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية